عادة ما يكون تساقط الشعر لدى الرجال بنسبة 95٪ بسبب عوامل وراثية . وذلك لأن الرجال لديهم هرمون التستوستيرون بمعدل عال
يبدأ تساقط الشعر عند الرجال عن عمر 18 عا ًما ويستمر حتى عمر 40 عا ًما حتى يتم فقدان هذا التأثير الهرموني لدى الرجال بشكل فعالا و نشطا في تساقط شعر الرجال
هناك بعض الأدوية الطبية المستخدمة لعلاج هذه الحالة ، لكن هذه الأدوية غير مفضلة و مرغولة لأن لها آثار سلبية على التكاثر و الانجاب
سبب آخر لتساقط الشعر لدى الرجال هو مرض السعفة أو القوباء الحلقية التي تطرقنا لها . السعفة هو مرض يسببه اضطراب الجهاز المناعي والسبب غير معروف
و من أسباب تساقط الشعر أيضا الإجهاد والتوتر الشديد
بالنسبة للسيدات أحد أهم أسباب تساقط الشعر لدى النساء و بشكل خاص هرمون الغدة الدرقية واضطرابات الهرمونات ونقص الفيتامينات والمشاكل المتعلقة بأمراض الدم
و تلعب المواد الكيميائية التي تستخدمها النساء على شعرهن أي ًضا دو ًرا مه ًما في تساقط الشعر كالصبغات و غيرها

القوباء الحلقية مرض جلدي فطري

عادة ما تظهر القوباء الحلقية على شكل دوائر صغيرة فهي فطور جلدية ، ونادر ًا ما يتسبب في تساقط و جميع بصيلات الشعر. فهي تحدث بسبب اضطراب المناعة الذاتية و هي حالة من أمراض الجهاز المناعي
ويمكن ملاحظة ذلك في الرجال والنساء الذين يعانون من تكسر الشعر.و من المحتمل حدوثه في الأطفال ، فقد يكون مؤق ًتا أو دائ ًما ، لكنه غير معدي أب ًدا
السبب الدقيق لتكسر الشعر غير معروف ، لكن التقدير يعتمد على عدة أسباب و منها
عامل الوراثة و الجهاز المناعي و التوتر

تأثير الجينات و الهرمونات على الشعر

تأثير هرمون الأندروجين المفروض على جذور الشعر للرجال هو السبب الرئيسي لفقدان الشعر .و بما أن هذه الهرمونات تنتقل وراثي ًا ، فمن المحتم أن نرى تأثير تساقط الشعر
هرمون آخر فعال في الرجال ، ديهيدروتستوستيرون ، مهم جدا للجسم في عصر التطور ، لكنه مقدمة للتأثير السلبي على الشعر. من الممكن تقليل تأثير هذه الهرمونات بحيث يصبح تساقط الشعر بطيء أو توقفه ، ولكن في حالة تساقط الشعر لا يمكن استعادة هذا الشعر إلا عن طريق زراعة الشعر